الرئيسية » كتب لم تنشر بعد

كتب لم تنشر بعد

على قارعة الزمن 13 و الأخير

كانت الساعة الحادية عشر ليلا تقريبا لمّا دخلت مع شريكه الجديد في العمل، بثوبها الأسود الأنيق وشعرها الحريري المسدول على كتفيها لقد مضت عشر سنوات على آخر لقاء لهما ، كانت زميلته لطيلة ثلاث سنوات في الجامعة وعند تخرجهما عيّن موظفا في قسم  الحسابات في شركة والدها ليبقى على مقربة منها ، كان بامكانه ان يحصل على وظيفة أفضل ولكنّه …

أكمل القراءة »

على قارعة الزمن 12

خرّت على الكرسي من وقع الصدمة عليها. ظنّت ان قلبها قد توقف لصاعقة المفاجأة، انّه هو …أو بالأحرى كليهما .  أشهر من الحيرة الضارية وهو قريب جدا منها وبعيد في آن واحد. لم يراودها الشك لحظة واحدة بأن مديرها المتطلّب هو نفسها مجنون الورود .كان يمكن ان يكون الأمر سهلا لو عرّف بنفسه منذ الأوّل لكنّه يضع شروطا في الحب …

أكمل القراءة »

على قارعة الزمن 11

وبينما هي بصدد تحضير أسئلة الاستبيان الذّي كلفت نفسها به دخل عليها العامل المكلّف بالبريد ووضع أمامها ظرفا لا يحمل اسم ولا عنوان مرسله. _من اعطاك هذا الظرف؟ _وضعه رجل لدى قسم الاستعلامات وقال انّه ضروري جدّا وفي منتهى الأهمية وكلّفوني ان اسلّمه لك فورا. _كيف لا تأخذون معلومات  عن من  يسلمكم مثل هذه الرسائل. اذا كان الأمر مهم فكيف …

أكمل القراءة »

على قارعة الزمن 10

صعدت لغرفتها وجالت بناظريها في المكان فوجدتها كما تركتها ، كل شيء قابع في مكانه ، الدكتور حمدي لا يحب التغييرات بالنسبة له محافظة الأشياء على أمكنتها يساعد الذاكرة كثيرا على التذكر ،حتى الألوان يرفض أن يغيّرها عند تجديده للطلاء ، نفس اللون الزهري ، المكتب  قبالة الشرفة والمكتبة في الواجهة تطالعك بخشبها الإيطالي البديع وبنقوشها العربية البديعة وبمجلّداتها الفخمة …

أكمل القراءة »

على قارعة الزمن 9

هالة بن نجيمة     _اليوم لم تصلك إلاّ الأزهار _ ومن يستطيع أن لا يقع في سحر الأزهار؟ _هل أقرأ لك البطاقة المصاحبة؟ _لا شكرا سأقرئها بنفسي أنا على كل حال سأخرج الآن. _انتظري حتّى تعرفي هوية هذا المجهول وقرار المجلس بخطّة رئيس التحرير. _ لي موعد مهم ويجب أن لا أتأخّر. أخرجت البطاقة من الظرف  و قرأت عليها …

أكمل القراءة »

على قارعة الزمن 8

_هل يريدك أن تعودي للبيت ؟ _لا ، لقد انشغل باله فقط ،انّي لم أعد للبيت للغداء. كان عندي إجتماع مهم . _ متى ستباشرين علاجك؟ _بابا .كيف عرفت ؟ من أخبرك ؟ _ لا داعي أن يخبرني أحد، يكفي أن أتطلع في عينيك حتّى أرى وأسمع وأقرأ. _ماذا ترى بابا؟ _ أرى عاصفة كبيرة في الأفق. أرى الحب جريحا …

أكمل القراءة »

على قارعة الزمن 7

هاجمته موجة من الأفكار قبل أن يعيد السماعة لمكانها ويأخذ كأس النبيذ الفرنسي الذّي أضاف إليه قطع الثلج و يتوجه صوب اللشرفة . لماذا اليوم بالذات قررت أن تبيت في بيت ذلك العجوز الشرس ؟؟  لماذا تحاول تجاهلي ؟ لقد أخبرتني أنّ لديها لقاء في الغد ، و سكرتيرتها أخبرتني  أنّها  صوّرت تسع حلقات متتالية وأعلنت عن المخطط الذّي سيتبعونه …

أكمل القراءة »

على قارعة الزمن 6

_” توقعت مجيئك” رمى بهذه الكلمات وأدار ظهره  متجها صوب الباب مخلّفا إياها وحيدة أمام الباب الخارجي. لم تتوقع منه كل هذا الترحاب الفخم لماذا كلّ هذا العناق وكل هذه القبلات ؟ أغلقت من خلفها الباب وتبعته. وكان أول ما التقت به عيناها أرجوحتهم الكبيرة وقد أحاطت بها الأزهار من كلّ جانب ، كانت السيّدة إيناس كثيرا ما تجلس هناك …

أكمل القراءة »

على قارعة الزمن 5

هالة بن نجيمة آه لو تتحقّق هذه الأمنية ويتوقّف الزمان  .لو يقع في يدها مصباح علاء الدّين السحري ويخرج لها مارده العملاق ويقول لها “أنا رهن اشارتك وكل ما تطلبينه مجاب ” فماذا عساها تتمنّى غير أن يقشع عنها هذا الكابوس ويعيدها الى زمن القهقهة الصارخة والصدق الطفولي . لكنّها عاجزة عن العودة كما كانت و فاقدة لكيفية البداية من …

أكمل القراءة »

على قارعة الزمن 4

هالة بن نجيمة _ إنّي لا أبالغ سيّدتي  فقد أنقذتني فيما مضى واليوم ساعدتني علي  استعادة ابني … لا  أنسى ذلك اليوم و كأنّي أعيشه الآن… _ عفوا ولكني لا أتذكّر أنّي قابلتك قبل هذا اليوم … _ توقعت ذلك فقد مرّ  على تلك الحادثة سنوات عدّة لقد كنّا معا  في حدى جولات الكشّافة  وكان الحال صيفا  وكنّا قد قُسّمنا …

أكمل القراءة »