أخبار عاجلة
الرئيسية » هو و هي

هو و هي

وصفة لتكبير الفكر

 – لأنك جميلة تبحثين في كل مرة عن جمال إضافي، تقفين مطولا أمام الخزانة تراقبين تطاير الألوان، تمضين وقتا لا بأس به أمام المرآة، ترهقك زيادة الوزن، وتفجعك النحافة المبالغ فيها، تخضعين وجهك لعملية تفتيش دقيقة، هنا حب الشباب وندوبه، هنا الهالات السوداء وسيرة النوم القليل، شعرة بيضاء فلتت من بين يدي مصففة الشعر، أسنان صفراء نتيجة شرب القهوة، خطوط …

أكمل القراءة »

سراب

‎ربما .. يوماً ما … ‎تترك حروفي عيونك ‎وتستقّر على السطور ‎فأوراقي احترقت و الأبجديةخانتني ‎منذ التقينا ‎بتّ أنت البوح كلّه ‎وكنت أنا المفلسة ‎بلا عبرات ولا حكايات رقصنا التانغو على نصل السيوف بأقدامٍ حافية وقلوبٍ واجلة القربان نْحرت والعيون غْبّشت والنبض وحده أقرض الناي شجاه نعم ربما يوماً ما ..تترك حروفي عيونك وتستقّر على السطور ليكون لي ذكرٌ بعد …

أكمل القراءة »

مرآة سارة

سوزان دحلة بِخَطواتٍ ثقيلة ،.وجسدٍ هزيل ، اتجَهت سارة صَوبَ مرآة منزلها الوحيدة التي تَشَققت عِدةَ شُقوقٍ بِفِعلِ الضّربات المُتتالية التي تَلقتها من سارة كُلما وقفت لِتُحاكيها ،كانت سارة تُوجِهُ عدةَ أسئلةٍ لمرآتها وفي كلّ إجابةٍ كانت سارة تصرخ أنتِ كاذبة ،فتصفَعُ مِرآتها بِكفِها المُتَرنِخ فلا ينالُها سوى بِضعُ شُقوق،أما سارة المُتهالكة فكانت في كل مرةٍ ينالها عِدةُ خُدوشٍ وجُروح …

أكمل القراءة »

لا تيأس

أمل الحارثي اعلم يا صديقي، أنّ الأمل واليأس يتصارعان على احتلال روحك، وأنّ المعركة بينهما ستظلّ قائمةً طالما حَيِيت، يفوز كلّ منهما في جولة، فإنْ ظفر الأمل أزهرت وأينعت، وإنْ استوطن قلبك اليأس ذبلت وهرمت. قد يظهر لك الأمل أحيانًا صديقًا مخادعًا، لا يوفي بوعوده، لكنّ اليأس يا صديقي وحش ينهشك رويدًا رويدًا فلا يبقي منك أثرٌ للحياة. فلا تيأس لا …

أكمل القراءة »

احلم ولكن

أمل الحارثي احلم ولكن … لا تنتظر من الحظّ أنْ يفرش لك سجّادته الحمراء احتفالًا بولادة حلمك، ولا أنْ يطوّع لك الظروف خَدَمًا؛ لتحقيقه. احلمْ ولكن… إيّاكَ أنْ يكبر حلمك ليبتلع واقعك، فتقضي عمرك نادمًا محسورًا، واحذرْ مِن أنْ تبنيَ قصور أحلامك على أعمدة مِن الوهم حتّى لا تدفن تحت أنقاضها. احلمْ ولكن… عليك أنْ تُدرك متى تتخلّى ومتّى تتمسّك …

أكمل القراءة »

حي على الحياة

 أستيقظ كل صباح و بي رغبة رهيبة في تدمير هذا العالم ; لا تجزعوا فأنا لن أدمر العالم بالطريقة التقليدية التي إعتدتموها!!  أريد أن أدمر هذا العالم و أغزوه حبا.. أريد للأغاني أن تحل محل أصوات إطلاق النار… أريد للنسيم الخفيف أن يفتك بالعواصف و الأعاصير و الكوارث الطبيعية… أريد لأصوات العصافير أن تقضي على كل أثر لتلك الغربان التي …

أكمل القراءة »

لِنَرْتَقِ، قبل فواتِ الأوان

حثّتْ خُطاها سريعاً وهي تمشي وتَبحثُ في وجوهِ المارّةِ عن وجهه الغائب. لم تكُنْ تُدركُ أنّه سينفّذُ تهديده هذا المرة. كانت تظُنّه تهديداً عاديّاً ككُل مرّةٍ يُطلقهُ في لحظةِ انفعالٍ وغضب، لا يلبثُ بعدها أن ينسى كُلّ ما قاله لتعودَ حياتهُما إلى طبيعتها، وكأنّ شيئاً لم يكن ! هذه المرّة كانت استثنائيّةً. هذه المرّة هجرها بالفعل، وهجرَ كلّ أشياءها وتفاصيلِ …

أكمل القراءة »

الصحافي يا سادة

    في زمنٍ اختلطت فيه المعاني والمفاهيم، وتبعثرت فيه الأوراق على طاولة الإعلام، وأصبحت “صاحبة الجلالة” مهنة من لا مهنة له، وجب توضيح مفهوم “الصحافي”، والتعريف بدوره وسط موجات مشاهير التواصل الاجتماعي الذين تصدروا المشهد، وباتوا في نظر البعض مصدراً موثوقاً للمعلومة والخبر، لتتحول “السوشيال ميديا” بالمقابل، إلى صحيفة القارئ اليومية. الصحافي يا سادة، هو عين أبنائكم وبناتكم وآبائكم …

أكمل القراءة »

عابرون

أمل الحارثي تلتقي في رحلة الحياة بالكثير مِن العابرين، قد يجمعكم حدث أو ظرف أو حتّى فنجان قهوة. مِن العابرين مَن يُنسى في اللحظة التي يبتعد فيها عن عينيْك، فيصعب عليك تذكّر اسمه، لا أثرَ له في أرض ذاكرتك، لا صور له على حيطانها حتّى وإنْ وجدتها في ألبوماتك الورقيّة القديمة. ومِن العابرين مَن يلتصق في كلّ المشاهد، فتراه في …

أكمل القراءة »

و في العبث بالحياة … تفاصيل !

آية إلهام مستور و أنت في معترك الحياة بين ما تعكف عليه ، ما تعوّدت القيام به ، لذاتك او للآخرين، ما تسيء به لنفسك و ما -قد – تنفع به هذا الكوكب…متأملا، تقف على عتبة التَّعب ، أمام بابٍ أغلقته أو فُتِح ليعبث بكَ … ثم … فجأة ترقص فكرة في بالك … تتوهج بقدر الفوضى السوداء المشتعلة بين …

أكمل القراءة »